أنباء الجامعة دارالعلوم ديوبند


قصيدة الشیخ عبد المجيد سليمان الرويلي من المدينة المنورة بمناسبة زيارتہ للجامعة دار العلوم ديوبند

بسم الله الرحمن الرحيم

 

قصيدة

بمناسبة زيارتنا لجامعة «دار العلوم» الإسلامية [بديوبند]

وما لاقيناه من حفاوةٍ وكرم ضيافة، فاضت القريحة بهذه الأبيات:

عبد المجيد سليمان الرويلي،        

مدرس التفسير والقراءات،

في المسجد النبوي الشريف، المدينة المنورة

 

 

هَـاتِ الـمدادَ وثَنِّ بـالأوراقِ

واسـقِ الجِنان قصـيدةً يا ساقي

 

عَـرِّجْ على أهل العـلومِ بِدارِهمْ

كالغيثِ هُمْ في سَيـبه المـغداقِ

 

بِكْرٌ حَـباهَا اللهُ حُسْـنًا  ساحرًا

قَرْنًا ونصـفًا في ذُرى الأخـلاقِ

 

رَمْزُ الكرامةِ و السـماحةِ والنَّوى

رَمْـزُ الضّـيافة و الهُدى  الخفَّاقِ

 

«دار العلوم» تَعَاظمتْ، وضياؤها

كالشمس في نورٍ  وفي  إشـراقِ

 

«دار العـلوم»  تزيَّـنتْ في حُلَّةٍ

تُغري الشــيوخ بحسنها الورَّاقِ

 

كَرَمًا وعِلْمَ شـريعةٍ  بشـيوخها

يَغْشَى الوهـادَ وسـائر الآفـاقِ

 

صدقُ الحديثِ سبـيلُهم، و بِسُنَّةٍ

فَضُـلُوا على الأسـيادِ و الحُذَّاقِ

 

وتوارثوا مـجدًا  تلـيدًا  باقـيًا

وكُـسُوا لِـباسَ اللّينِ والإرفاقِ

 

«دار العـلوم» تـهلَّلي يا قلـعةً

بالعِـلْم والإيـمانِ و الميــثاقِ

 

وَهَبِيْ بنـيكِ النورَ  في إتقانـهم

سُـبُلَ الهدى من ضوئكِ  الورَّاقِ

 

يَـا دارَ علْمٍ فَاهْنـئِيْ بـمزيّـةٍ

و فـريـدةٍ مـن ربِّكِ الـرزَّاقِ

 

حُـزْتِ المكارمَ  منذ عهدٍ سالفٍ

فسـبقْتِ بالـحُسنى  و بالإنفاقِ

 

سـارتْ بِها  الركبانُ في أرجائها

في الـهندِ في مصـرَ بلْ  وعراقِ

 

هـذي القصـيدةُ قالها بتـعجُّلٍ

صَـبٌّ كما يُروَى عن العُـشَّاقِ

 

ضَيْفٌ أتى من  دار الحبيب مُحمَّدٍ

يُـصْلَى بنار الْحُبِّ  والأشـواقِ

 

إنِّي وإنْ  رصفُ القـوافيَ  خانَنيْ

فَلَحُبُّكُمْ بـاقٍ على الإطـلاقِ

 

فَلَحُبُّكُمْ باقٍ على الإطـلاقِ...

 

 

أخوكم

عبد المجيد سليمان الرويلي

مدرس التفسير والقراءات

في المسجد النبوي الشريف

22/4/1434هـ

Back to News Titles