ISSN: 2348 – 9472 (Online)

 

مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دار العـــــــــــــــــــلوم ديــــــــوبنــــــــــــــــــــد ، شعبان  1438 هـ = مايو 2017م ، العــــــــــــدد : 8 ، السنــــــــــــــــــــــة : 41

 

أنباء الجامعة

المجلس التنفيذي لرابطة المدارس الإسلامية لعموم الهند

التابعة للجامعة يعقد في رحابها دورته

يوم الثلاثاء7/جمادي الثانية 1438هـ الموافق 7/مارس عام 2015م

تحت رئاسة رئيس الجامعة والأمين العام للرابطة فضيلة الشيخ المفتي أبو القاسم النعماني حفظه الله

بقلم: مساعد التحرير

 

 

عقد المجلس التنفيذي لرابطة المدارس الإسلامية الهندية، التابعة للجامعة الإسلامية: دارالعلوم/ديوبند دورته برئاسة معالي رئيس الجامعة والأمين العام للرابطة في دارالضيافة الجامعية، حضرها  عدد وجيه من خيرة العلماء وممثلي المدارس الإسلامية الأهلية المنتشرة في الولايات الهندية المختلفة.

     توزعت أعمال الدورة على جلستين، استلهت الجلسة الأولى الافتتاحية في نحو  الساعة  التاسعة صباحًا بإدارة الشيخ شوكت علي القاسمي المشرف على الرابطة وتلاوة المقرئ شفيق الرحمن أستاذ بقسم القراءات بالجامعة - واستمرت إلى نحو الواحدة ظهرًا. وقال فضيلة الأمين العام للرابطة في كلمته الافتتاحية القيمة التي ألقاها على الحضور: في دورة المجلس التنفيذي لرابطة المدارس العربية الإسلامية لعموم الهند نحاسب ما قمنا به من الأعمال والنشاطات في الأيام الأخيرة، ونحرص على تحسين دور المدارس الإسلامية في إسداء الخدمات الدينية والرقي بالعباد والبلاد على أوسع نطاق. إن رابطة المدارس الإسلامية تهدف إلى تفعيلها لصالح العباد والبلاد والمجتمع الإسلامي مع ضمان استمرارها- المدارس الإسلامية- على منهج السلف الصالح لهذه الأمة، بالإضافة إلى إحكام نظامها ما وسعنا ذلك .

     وأشار فضيلته في كلمته إلى أنه لايسعنا أن نصبر- بصورة أو أخرى- على التدخل في قانون الأحوال الشخصية الإسلامي، المستمد من الكتاب والسنة النبوية، وإن الأمة الإسلامية بأسرها تعتبر محاولات فرض القانون المدني الموحد تدخلاً صارخًا في الشريعة الإسلامية، وترفضها رفضًا باتًا.

     وعقدت الجلسة الثانية بعد صلاة المغرب من نفس اليوم، ودرست الجلسة سبل التعاون المثمر الناجح بين فروع الرابطة المنتشرة في أنحاء البلاد، وتطرق الحديث إلى الخطوات التي تعين على الحفاظ على الشريعة الإسلامية والمدارس العربية الإسلامية في البلاد.

     وتوصلت دروة المجلس التنفيذي للرابطة إلى قرارات هامة فيما يخص تحسين نظام التعليم والتربية.

     ومن أبرز مَن حضر جلسات اللجنة التنفيذية وناقش القضايا المطروحة على بساطها: فضيلة رئيس الجامعة والأمين العام لرابطة المدارس الإسلامية الشيخ المفتي أبو القاسم النعماني، والشيخ المفتي سعيد أحمد البالنبوري رئيس هيئة التدريس وشيخ الحديث بالجامعة- والشيخ غلام محمد وستانوي عضو المجلس الاستشاري للجامعة -والشيخ رحمت الله القاسمي- عضو المجلس الاستشاري بالجامعة- والشيخ قمر الدين، والشيخ نعمت الله الأعظمي، والشيخ السيد أرشد المدني، والشيخ رياست علي البجنوري، والمقرئ محمد عثمان المنصور فوري، ونائبا رئيس الجامعة: الشيخ عبد الخالق المدرسي، والشيخ عبد الخالق السنبهلي؛ والشيخ حبيب الرحمن الأعظمي- أستاذ الحديث بالجامعة- والشيخ نور عالم خليل الأميني رئيس تحرير مجلة «الداعي»، وأستاذ اللغة العربية وآدابها بالجامعة- وغيرهم من أهل العلم وممثلي المدراس الإسلامية المنتشرة في أنحاء البلاد.