الموضوعات
أنباء الجامعة
إشراقات الداعي
الأحكام والقضايا الفقهية
الأدب الإسلامي
الأشعار والقصائد
الأعلام العربية
الأعلام من الهند
الأمور السياسية
الإصدارات الحديثة
الإعتقادات
التراجم والوفيات
الجامعة الإسلامية دار العلوم / ديوبند
الحكمة الدينية والأخلاق الفاضلة
الدراسات الإسلامية
السيرة والتأريخ
العالم الإسلامي
العلم والتعليم
العلوم الإسلامية
الفكر الإسلامي والاجتماع
القرآن وعلومه
القضايا العربية المعاصرة
اللغة والأدب
المحليات والأوضاع الراهنة
المدارس والمعاهد الإسلامية
شخصيات إسلامية
كلمات التحرير
الإسلامية والعلمانية
الكاتب: الشيخ نور عالم خليل الأميني
المصدر: مجلة الداعي الشهرية الصادرة من الجامعة الإسلامية دارالعلوم ديوبند
ربيع الثاني 1428هـ = مايو 2007م ، العـدد : 4 ، السنـة : 31.
الموضوعات: | كلمات التحرير | | الأدب الإسلامي | | الأمور السياسية | | القضايا العربية المعاصرة |
الداعي ، محـرم – صفـر 1429هـ = ينايـر- فـبراير 2008م ، العـدد : 1-2 ، السنـة : 32

كلمات التحرير

 

الإسلامية والعلمانية

 

 

 

  

 

  

 

 

       في الليلة المتخللة بين : السبت – الأحد : 26-27/ صفر 1428هـ (بالتقويم الهندي) 17-18/ مارس 2007م ، كنت أستمع إلى برنامج >البي بي سي – لندن< الأردي الجاري بين :308 – :309 ليلاً ، فسرتني كثيرًا الأنباء التي بشّرت بقيام حكومة موحدة مكونة من كل من >حماس< و>فتح< الفصيلتين الفلسطينيتين : الإسلامية والعلمانية أي المؤمنة بنظرية تحرير فلسطين بالجهاد والنضال والقائلة >بتحريرها< بالمفاوضات السرابية ومسلسلات اتفاقيات السلام الخداعيّة مع إسرائيل بقيادة المنافقة النفاقَ الخبيث : الولايات المتحدة . وذلك حسب اتفاق مكة الذي قضى بالتضامن الفعّال بين الفصائل الفلسطينية كلها ؛ وقفًا لمسلسل الدم الفلسطيني النازف بأيدٍ فلسطينية ؛ فالمسلمون في مشارق الأرض ومغاربها يتمنون ويتضرعون إلى الله عزّ وجلّ أن يتحد الفلسطينيون ، ويتوحّد سلاحهم ، وينطلق إلى جهة واحدة هي جهة العدو الواحد المحتل .

       وسَرَّنا جميعًا تظاهرُ القادة الفلسطينيين بالتنسيق والاتحاد والتضامن من خلال رفع أيديهم بمن فيهم رئيس الوزراء إسماعيل هنية والرئيس الفلسطيني محمود عباس ، ورئيس المجلس الفلسطيني أحمد بحر وغيرهم الذين أدخلوا سرورًا غامرًا على قلوب المسلمين في العالم بمعاهدتهم الموحدة بصوت واحد على المضي قدمًا في الاستمرار في إدارة الحكومة الموحدة التي تعمل على تحرير أراضي فلسطين المحتلة عام 1967م وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشريف وأنهم جميعًا لن يتنازلوا عن هذا المطلب الشريف مهما تراكمت عليهم الضغوط من المحافل الدولية بإشارة من أمريكا المضمرة للنوايا التوسعيّة نحو العالمين العربي والإسلامي .

       وقد أطلقوا حقًّا كلمات حلوة منّت المسلمين في العالم بأحلام جميلة لو تحققت لكانت محققة للرؤيا التي حلموا بها عبر هذه السنوات المديدة .

       ولكن المسلمين يعلمون أن الخطر الأكيد كامن في نوايا أميريكا ونوايا الدولة الصهيونية ونوايا الغرب المتكبر: ثالوث الأعداء الذي لاتعجبه أن يتحقق المطلب الإسلامي في شأن فلسطين على ما يحلم به المسلمون: العرب والعجم . وإنما يودّون أن يتحقق بشكل يرتئيه هو - الثالوث .

       كما أن الفساد كامن في عـدد من قادة >فتح< العلمانية الذين لاتهمهم إسلامية القضية وعروبتها وإنما يهمّهم الأغراض الرخيصة التي لاتتحقق لهم إلاّ بعلمنة القضية والاستسلام أمام المشروع الصهيوني الصليـبـيّ .                                                     [التحرير]

 

مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دار العلوم ديوبند ، الهند . ربيع الثاني 1428هـ = مايو  2007م ، العـدد : 4  ، السنـة : 31.