الموضوعات
أنباء الجامعة
إشراقات الداعي
الأحكام والقضايا الفقهية
الأدب الإسلامي
الأشعار والقصائد
الأعلام العربية
الأعلام من الهند
الأمور السياسية
الإصدارات الحديثة
الإعتقادات
التراجم والوفيات
الجامعة الإسلامية دار العلوم / ديوبند
الحكمة الدينية والأخلاق الفاضلة
الدراسات الإسلامية
السيرة والتأريخ
العالم الإسلامي
العلم والتعليم
العلوم الإسلامية
الفكر الإسلامي والاجتماع
القرآن وعلومه
القضايا العربية المعاصرة
اللغة والأدب
المحليات والأوضاع الراهنة
المدارس والمعاهد الإسلامية
شخصيات إسلامية
كلمات التحرير
النصرُ له تضحيات
الكاتب: الشيخ نور عالم خليل الأميني
المصدر: مجلة الداعي الشهرية الصادرة من الجامعة الإسلامية دارالعلوم ديوبند
جمادى الثانية 1429هـ = يونيو 2008م ، العـدد : 6 ، السنـة : 32
الموضوعات: | كلمات التحرير | | العالم الإسلامي | | القضايا العربية المعاصرة |
الداعي ، جمادى الثانية 1429هـ = يونيو 2008م ، العـدد : 6 ، السنـة : 32

 كلمة المحرر

 

النصرُ له تضحيات

 

    

  

 

  

 

       من تهمة الإرهاب إلى إساءة للرسول صلى الله عليه وسلم ، إلى إساءة إلى القرآن الكريم ، إلى فرض الحظر على الحجاب ، إلى منع المحجبات من الدراسة والتدريس ، إلى غزو الدول الإسلامية واحتلالها ، واستعباد المسلمين وتعذيبهم والتنكيل بهم واغتصاب المسلمات وتعريتهن وتصويرهن عاريات ، وإشهارهن عبر وسائل الإعلام مُعَرَّيَات ، إلى جانب الوقوف الغربي الصليبـيّ المطلق بجانب الصهاينة عسكريًّا وماديًّا ، لاحتلال فلسطين واستعباد الفلسطينيين وتشريدهم من ديارهم ، وقصفهم ليلَ نهارَ ، وتحويل أماكن سكناهم سجنًا كبيرًا مجردًا من كل وسائل الحياة ، من الماء والدواء والغذاء والكساء ، إلى اعتبار كل مسلم ولاسيّما كل شابّ وبالأخصّ كل متدين من المسلمين ، متطرفًا متشدِّدًا إرهابيًّا ، واصطياده في كل مكان في العالم والزجّ به إلى زنزالة غوانتانامو الشهيرة بالتعذيب العديم المثال ، وإلى غيرها من أماكن مخصصة لتعذيب المسلمين في خفاء عن أنظار العالم ، إلى اعتبار الدين الإسلامي مصدرًا للإرهاب والعنف، إلى غير ذلك من البهتانات والمفتريات التي يتمّ نسجُها كلَّ وقت وإلصاقها بالإسلام والمسلمين .

       كلُّ ذلك للفتّ في أعضاد المسلمين وإصابتهم بالانهيار المعنويّ والنفسيّ .

       كما يتمُّ وضعُ طُرُقٍ لإفقار المسلمين في العالم وتجويعهم وإصابتهم بالأدواء والأمراض المُسْتَعْصِيَة ، وإغلاق أبواب التعليم والتثقيف عليهم ، وتوريطهم في قضايا شائكة ومشكلات مُعَقَّدة ، وصداعات لا أوَّلَ لها ولا آخرَ ؛ حتى لايجدوا فرصةً لالتقاط الأنفاس ، فضلاً عن أن يُفَكِّرُوا في تعمير الذات ، والأخذ بأسباب التقدّم والازدهار، وعمارة الأرض ، وقيادة الركب البشريّ ، وهداية الناس وبناء الكون .

       إنّها طرقٌ يسلكها تلاميذُ الشياطين لتضييق الخناق على المسلمين والحيلولة دونهم ودون أداء مسؤوليتهم تجاه الكون بصفتهم خيرَ أمة أُخْرِجَتْ للنّاس .

       وإنّها حِيَلُ ظلَّ يُعْمِلُها أبناءُ الباطل لإطفاء نورالحق ومحاربة أنصاره دائمًا؛ ولكنّ النورَ لم ينطفئ ، والحقّ لم يُغْلَبْ ، وأنصاره لم ينهزموا ، ودورُهم لم يُوَلِّ ، وبطاريتُهم لم تَنْفَدْ .

       إن الإسلام سيبقى ، والمسلمون سينتصرون ؛ ولكن النصر له تضحيات يؤدّيها أهلُ الحق لامَحَالَةَ. وتلك سنّةُ الله في الكون ، وحكمتُه في إدارة الخلق ، هكذا أراد ، وهكذا يكون . "واللهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِه وَلكِنَّ أكْثَر النَّاسِ لاَيَعْلَمُوْنَ" (يوسف/21). 

[التحرير]

 

(تحريرًا في : الساعة 11 من صباح يوم السبت : 29/ صفر 1429هـ = 8/مارس2008م)

 

مجلة الداعي الشهرية الصادرة عن دار العلوم ديوبند ، الهند . جمادى الثانية 1429هـ = يونيو  2008م ، العـدد : 6  ، السنـة : 32